• Home  / 

الشلل الرعاش | اسباب الاصابة بالشلل الرعاش | علاج الشلل الرعاش

مرض الشلل الرعاش (داء باركنسون)

تشمل علامات وأعراض مرض باركنسون:

  • الرعاش: الذى عادة ما يبدأ الاهتزاز فى أحد الأطراف، وغالبًا ما تكون اليد والأصابع، ومعروفة باسم رعاش لفّ الأقراص. تهز اليد عندما تكون فى حالة ارتخاء.
  • تباطؤ الحركة:- بمرور الوقت، "مما يجعل المهام البسيطة صعبة وتستغرق وقتًا طويلًا"، وأحيانا تصبح خطوات المشى أقصر من الطبيعية، يكون من الصعب القيام من على الكرسي.
  • العضلات الصلبة: قد يحدث تيبّس العضلات في أي جزء من جسمك. يمكن أن تكون العضلات المتيبسة مؤلمة وتحد من نطاق حركتك.

  • عدم اتزان في وضعية جسمك:- قد تنحني وضعية جسمك، أو قد تواجه مشاكل في التوازن نتيجة لمرض باركنسون.
  • تغير لكنة الكلام : تعد من ضمن أعراض الشلل الرعاش، حيث يتحدث المريض بهدوء أو بسرعة أو تشويش أو تتردد قبل التحدث.
  • فقدان الحركات التلقائية: قد يكون لديك قدرة منخفضة على أداء الحركات اللاواعية، بما في ذلك الوميض أو الابتسام أو تأرجح ذراعيك عند المشي.

الشلل الرعاش

​الشلل الرعاش هو اضطراب يصيب الجهاز العصبي ويؤثر على الحركة. تبدأ الأعراض تدريجيًّا، وفي بعض الأحيان تبدأ برعشة قد لا تلاحظ في يد واحدة، ثم يتفاقم بمرور الوقت.

بالرغم من شيوع الرعاش، فإن الإضراب يسبب تيبساً وبطء الحركة بكثرة أيضًا.

مرض الشلل الرعاش (داء باركنسون) هو اضطراب يحدث نتيجة لتدهور خلايا الدماغ ، وخاصة تلك المسؤولة عن إنتاج الدوبامين. وهذا يؤدي إلى انخفاض في مستويات الدوبامين مما يؤدي إلى اضطراب في الحركة .

في المراحل المبكرة من مرض باركنسون، قد يظهر على وجهك بعض التعبيرات القليلة، أو لا تظهر على الإطلاق. وقد لا تتأرجح ذراعاك أثناء المشي.

قد يصبح نطقك ضعيفًا أو غير واضح. وتزداد أعراض مرض باركنسون سوءًا بتفاقم حالتك بمرور الوقت.

الأعراض الجسدية لمرضي الشلل الرعاش

الارتعاش.
بطء الحركة .
الجمود في تعابير الوجه.
بطء في الكلام، الكلام بصوت هاديء.
سيلان اللعاب.
الصلابة.
صعوبة في المشي، المشي بخطوة قصيرة مع جر القدمين، نوب الجمود أو فرملة حركية.
السقوط المتكرر.
_________________________________
الأعراض النفسية

الكآبة.
القلق.
______________________________
أعراض أخرى

 فقدان الذاكرة على المدى القصير في المراحل المبكرة والخرف مراحل متقدمة .
 التعرق المفرط .
 الانتفاخ والإمساك .
 كثرة التبول، سلس البول، عدم القدرة على التحكم في البول.
 ضعف حاسة الشم والتذوق .

المضاعفات :

غالبًا ما يصاحب مرض الشلل الرعاش هذه المشكلات الإضافية التي قد تكون قابلة للعلاج:
صعوبات في التفكير:- قد تواجه مشكلات في الإدراك ، وصعوبات في التفكير. وعادة ما يحدث ذلك في المراحل المتأخرة من مرض باركنسون. هذه المشاكل المعرفية ليست سريعة الاستجابة للأدوية.
الاكتئاب والتغيرات العاطفية:- قد تواجه الاكتئاب، أحيانًا في المراحل المبكرة جدًّا. يمكن أن يجعل تلقي علاج الاكتئاب التعامل مع التحديات الأخرى لمرض الشلل الرعاش أسهل.
قد تواجه أيضًا تغيرات عاطفية أخرى، "كالخوف أو القلق أو فقدان الدافع". قد يعطيك الأطباء أدوية لعلاج هذه الأعراض.
مشاكل في البلع:- قد تواجه صعوبات في البلع مع تقدم حالتك. قد يتراكم اللعاب في فمك بسبب إبطاء البلع؛ مما يؤدي إلى سيلان اللعاب.
مشاكل في المضغ والأكل:- يؤثر مرض باركنسون المتأخر على عضلات فمك؛ مما يجعل المضغ صعبًا. يمكن أن يؤدي ذلك إلى الاختناق وسوء التغذية.
مشاكل واضطرابات في النوم:- غالباً ما يعاني الأشخاص المصابون بمرض باركنسون من مشكلات في النوم، كالاستيقاظ بشكل متكرر طوال الليل، والاستيقاظ مبكرًا أو النوم أثناء النهار.

علاج الشلل الرعاش

في الوقت الحاضر ليس هناك علاج للشفاء منه أو التوقف عن تطور داء باركنسون. وطرق العلاج الأكثر شيوعا على النحو التالي :

العلاج بالأدوية:- يستخدم عند ظهور الأعراض، حيث يستخدم الدواء لتفعيل نظام الدوبامين.

العلاج الجراحي:- لتحفيز خلايا الدماغ العميقة (deep brain stimulation)، حيث يتم إجراء عملية جراحية لزرع أقطاب كهربائية لتحفيز الدماغ.

ويمكن استخدامه للمريض المصاب بداء باركنسون الذي تم علاجه بالفعل باستخدام الدواء ولم تظهر أي استجابة إيجابية للأدوية مع زيادة في الأعراض

>
Open chat
1
101 free tips
Powered by

Don't hesitate to learn all about "your subject" with our amazing guide!